أخبار التكنولوجيا والتقنية الحديثة

لندن مقراً رئيسياً لشركة سناب Snap المالكة لتطبيق سناب شات Snapchat

ADS

تم الاعتماد رسمياً ، أعلنت شركة سناب Snap المالكة لتطبيق سناب شات Snapchat ان العاصمة البريطانية لندن ستكون المكان المناسب للمقر الرئيسياً دولياً للشركة ، في خطوة غير مسبوقة لشركة تقنية أمريكية الاصل تختار المملكة المتحدة مقراً رئيسياً دولياً لها.

منافسة قوية بين الشركات

حيث قامت بعض الشركات التقنية الامريكية مثل فيس بوك وجوجل وابورا بانشاء مقرات اقليمية خارج حدود الولايات المتحدة في أماكن ذات معدل ضرائب أقل مثل ايرلندا ولوكسمبورغ .

وتواجه هذه الشركات انتقادادت دائمة بسبب التهرب الضريبي عبر قيامهم بعدم دفع ما يترتب عليهم ، الا ان شركة سناب شات كانت الأكثر صواباً مقارنة بباقي الشركات التقنية ، حيث حصنت شركة سناب نفسها مسبقاً ضد اي انقادات مستقبلية في موضوع التهرب الضريبي .

قرار في الوقت المناسب

هذا القرار اتاح لشركة سناب التسجيل في جميع عمليات المبيعات المتعلقة في الاعلانات التي تتم في بلاد لا تملك الشركة فيها مقراً اقليمياً لعملياتها .

اما بالنسبة لخطر الضرائب على شركة سناب فلا يعد خطراً ابداً ، فالضرائب ومعدلاتها لا تؤثر على ايرادات الشركة حيث من المقدر ان شركة سناب حققت قرابة المليار دولار في العام الماضي .

سناب شات مقابل شركات اخرى

ولكن تعتبر هذه الايرادادت لا تذكر امام ايرادات شركات التقنية الضخمة مثل قوقل وفيسبوك وغيرها .

شركة سناب يعمل بها حالياً 75 موظفاً في مقرها المتواجد في العاصمة البريطانية لندن، والذي يعتبر أول موقع عمليات خارجية للشركة منذ عام 2015، حيث تنمو الشركة هناك بشكل سريع مع انها بدأت عملها في لندن بستة موظفين فقط.

هذا النمو السريع للشركة سمح للاتضمام من العديد من الموظفين الموهوبين من شركات تقنية أخرى مثل امازون وانستاجرام، وأشارت كلير فالوتي المديرة العامة “نحن نؤمن بأن المملكة المتحدة هي أرض خصبة للصناعات الإبداعية وهي مكان تواجد عملاءنا للإعلانات والمكان الذي يتواجد فيه أكثر من 10 مليون مستخدم يومياً لخدمتنا”.

هذا القرار يزيد من الثقة للمملكة المتحدة في أعقاب قراها الانفصال عن الاتحاد الأوروبي وبمثابة دفعة كبيرة لصناعة الإعلانات في العاصمة البريطانية لندن، حيث يتواجد أكثر من 50 مليون مستخدم من مستخدمي سناب شات البالغ عددهم 250 مليون مستخدم نشط يومياً ضمن قارة أوروبا.

(Visited 16 times, 1 visits today)

عن الكاتب

Mohammed

اترك تعليق